كتابة: صبحي خطيب

 

مع أن الفكرة السائدة هي أن الهواتف النقالة حلت مكان الحاسوب بشكل عام واستخدام الإنترنت بشكل خاص، إلا أن الوقت وكمية المعلومات الواردة والصادرة من الحاسوب لا تزال أكثر بكثير (حوالي الضعف) حين مقارنتها بالجوال.(1) الغالبية العظمى (مستخدمي أبل وويندوز) تستخدم الانترنت عن طريق المتصفح

لذلك من المهم معرفة أي المتصفحات تحمينا وأيها تجمع معلومات عنا، والأهم معرفة الإضافات المختلفة التي يمكنها أن تساعد على الحفاظ على أمننا الرقمي وخصوصيتنا. في هذا المقال سنتعرف على عدة متصفحات وإضافات وبعض النصائح العامة المتعلقة بالأمن الرقمي

هناك المئات من المتصفحات، الغالبية العظمى منها مجانية. لكن مجانية الخدمة تعني بشكل عام ان شخصاً آخر غيرك سيدفع الفاتورة. وعادة تدفع هذه الفواتير عن طريق ميزانيات التسويق في الشركات المختلفة، أو تم تطوير المتصفح عن طريق مؤسسة غير ربحية وتم دفع الفاتورة من دعم وتبرعات أشخاص أو مؤسسات. لماذا هذه النقطة مهمة؟ لأن المتصفح إن لم يكن طور على يد مؤسسة غير ربحية يكون هدفه جمع أكبر قدر من المعلومات عنك ليتمكن من بيعها لتسديد فواتير الشركة والربح

بالإضافة للنقطة السابقة عن الخصوصية، أهمية المتصفحات بالنسبة للأمن الرقمي عالية. حسب تقرير سيمانتك الصادر في فبراير 2019 المتصفحات هي المصدر الأول والمسؤول الأكبر عن عمليات الاختراق، بالذات اختراق المواد (2)

لحماية نفسك من الشركات التي تستغل جمع المعلومات عنك، وللحماية من عمليات التصّيد، لا يكفي استخدام المتصفح الأكثر أماناً. تكون البداية بممارسات التصفح الجيدة، مثل توخي الحذر عند فتح مرفقات البريد الإلكتروني، التأكد من تحديث برنامج مكافحة الفيروسات (ويكفي برنامج واحد)، وعدم استخدام متصفح واحد فقط للقيام بالأعمال المختلفة

 

كروم  والخصوصية والأمن الرقمي

النسبة أنك تقرأ هذا المقال على كروم هي 66% فهذه هي نسبة استخدام كروم عالمياً منذ بداية عام 2019. يلي كروم فايرفوكس بنسبة أقل من 10% ثم اكسبلورر بنسبة أقل بقليل في باقي المتصفحات.(3)

على الرغم من أن جوجل كروم Google Chrome هو متصفح الويب الأكثر شيوعًا، إلا أنه قد لا يكون الأكثر أمانًا، وبالتالي فإن الخيار الشعبي ليس هو الأفضل بالضرورة. بل على العكس، فإن شعبية المتصفحات تجعلها هدفًا جذابًا للهاكرز. نتيجة لذلك، يتم تحديث كروم بشكل متكرر أكثر من أي متصفح آخر عن طريق شركة جوجل لتعطيل أي هجوم محتمل. من جهة أخرى، متصفح كروم من أكثر المتصفحات التي تجمع المعلومات عنك

فأمان الإنترنت لا يتعلق فقط بسرقة بياناتك الشخصية، تكفي “استعارة” هذه المعلومات من الشركات الكبيرة مثل جوجل. تعد البيانات الضخمة مشكلة ملحة يجب على مستخدمي الإنترنت دراستها الآن. يعد تأمين بياناتك الشخصية ضد السرقة وإساءة الاستخدام أمرًا بالغ الأهمية، ولكن البيانات المتعلقة بكيفية استخدامك للإنترنت مهمة لأنه من الممكن استخدامها للتأثير على قراراتك في حياتك اليومية

مثال واضح على كيفية استخدام التنميط الشخصي هو توصيات أمازون. تراقب أمازون عادات التسوق عند تسجيل الدخول وتوصي بالمنتجات الأخرى التي قد ترغب فيها. قد يبدو هذا غير ضار، بل ربما مفيد. ولكن عندما يمتد هذا النوع من المراقبة إلى حسابك في أمازون، تزداد احتمالية سوء الاستخدام. تخيل كيف يمكن إساءة استخدام البيانات الخاصة بكل ما تتصفحه على الإنترنت. ما الذي يمكن أن تفعله أي مؤسسة حكومية أو شركة عندما تعرف عاداتك في قراءة الأخبار أو الإنفاق؟

يتطلب السماح لأي مؤسسة باستخدام بيانات التصفح الخاصة بك مستوى من الثقة. هل تثق بهم للحفاظ على البيانات لأنفسهم؟ هل أنت موافق على مشاركتها مع مؤسسات أخرى؟ هل تثق في ممارسات أمان البيانات الخاصة بهم؟ مع خاصية التصفح المتخفي وعدة متصفحات تحافظ على خصوصيتك لا داع للقلق والتفكير بهذه الأسئلة. ومع أن الشركات الكبيرة مثل جوجل ومايكروسوفت بدأت تتفهم الخصوصية (أو على الأقل تدعي ذلك)، فلديك الخيار لحماية نفسك عن طريق اعدادات المتصفح

 

ممارسات آمنة

:كما ذكرنا سابقاً الأمر لا يتعلق فقط باختيار المتصفح(ات) الجيدة، فالأمر يتعلق أكثر بممارسات آمنة على الشبكة، على سبيل المثالك

لا تستخدمي متصفحاً واحداً. المتصفحات باختلاف أنواعها تابعة لمؤسسات، إن حصل تسريب مقصود او غير مقصود للمعلومات فأنت غير آمنة لأن كل المعلومات عنك موجودة في مكان واحد. عليك التنويع عند استخدام المتصفحات وعدم مركزة كل المعلومات والاتصالات عن طريق متصفح واحد

لذات السبب السابق لا تتيحي للمتصفح تذكر كلمات السر الخاصة بك. اجل، من السهل أن نفعل ذلك، لكن السهولة في الاستخدام هي العدو الأول للأمن الرقمي

في إعدادات المتصفح لا تمكني الإكمال التلقائي وتذكر كلمات السر وغيرها من “التسهيلات” التي يقدمها المتصفح

تمكين تحديثات البرامج التلقائية (مضادات الفيروسات، نظام التشغيل والمتصفحات بشكل رئيسي)

تثبيت واستخدام برنامج مكافحة الفيروسات (يكفي استخدام برنامج واحد موثوق به. استخدام أكثر من برنامج يبطء الحاسوب ومن الممكن أن يتسبب بمشاكل بين البرنامجين)

توخي الحذر عند مشاركة المعلومات أو فتح مرفقات البريد الإلكتروني

 

إضافات للمتصفحات

:قد ترغبين أيضًا في دمج واحدة أو أكثر من الوظائف الإضافية التالية لتعزيز أمان المتصفح الخاص بك

  1.     Adblock Plus – يتيح التصفح بشكل أسرع عن طريق حظر الإعلانات المتطفلة (Chrome و Edge و Firefox و Opera و Android)
  2.     LastPass – ينشئ كلمة مرور قوية وآمنة لكل موقع تستخدمه ، وتخزينها في قبو مشفر بحيث لا تحتاج إلا إلى تذكر كلمة مرور رئيسية واحدة – ستملأ تلقائيًا المواقع الأخرى أثناء تصفحك (Chrome ، IE ، Firefox ، Safari ، و Opera)
  3.     HTTPS Everywhere – تأكد من أنك فقط تزور نسخة آمنة ومشفرة من موقع الويب (Chrome و Firefox و Opera)
  4. Disconnect – حظر تتبع ملفات تعريف الارتباط من الجهات الخارجية (Chrome و Safari و Firefox و Opera و Android)

متصفحات بنيت خصيصاً للخصوصية

تور Tor

Windows و Mac و Linux متوفر على أنظمة

تمكنك من التواصل بشكل مجهول

يحمي رسائلك عبر الإنترنت ، والبيانات الشخصية ، وسجل المتصفح ، والموقع

متصفح ايبيك Epic

متاح على ماك

أو ذاكرة التخزين المؤقت على الويب ولا توجد ميزة الملء التلقائي DNS ولا يسمح بلفات تعريف ارتباط الطرف الثالث ولا يحفظ سجل الانترنت الخاص بك ولا  ،DNS لا يوجد نظام مسبق لإعداد

عند اغلاق المستعرض Silverlightو Flash حذف ملفات تعريف الارتباط وبيانات الفلفل والتفضيلات وقواعد البيانات المرتبطة بها من

 

متصفح Waterfox

Linux و Mac و Windows متوفر على أنظمة

يحظر جواسيس الويب وملفات تعريف الارتباط وكل عمليات التتبع

Brave

Linux و Mac و Windows متوفر على أنظمة

الضعيفة والقوية SSL يتضمن التحقق من صحة المجال المدمج ، والذي سيفصل شهادات

خفيف وسريع التشغيل

SRWare Iron

Linux و Mac و Windows متوفر على أنظمة

يزيل الحاجة إلى معرف مستخدم في كل مرة تبدأ فيها التصفح

URL ومتعقب Google ومحدث RLZ يتخلص من الاقتراحات وصفحات الأخطاء البديلة وتقارير الأخطاء وتتبع

Comodo Dragon

Linux و Mac و Windows متوفر على أنظمة

يحظر جواسيس الويب وملفات تعريف الارتباط وكل عمليات التتبع

الضعيفة والقوية SSL يتضمن التحقق من صحة المجال المدمج ، والذي سيفصل شهادات

لحمايتك من الفيروسات والبرامج الضارة والتهديدات المحتملة الأخرى Comodo يستخدم حزمة مكافحة الفيروسات

Dooble Browser

Linux و Mac و Windows متوفر على أنظمة

يحظر جواسيس الويب وملفات تعريف الارتباط وكل عمليات التتبع (يشمل جافاسكريبتز)

المتصفحات الآمنة لا تعتمد فقط على المطورات اليقظيات ولكن أيضًا المستخدمات الذكيات، اللواتي يقمن بتحديث متصفحاتهن بانتظام لجعلها غير قابلة للاختراق قدر الإمكان، واستخدام متصفحات مختلفة لأغراض متعددة.

! كنّ بخير

:مصادر والملاحظات

https://bit.ly/2yCOlz6

منذ أن بدأت العملات الافتراضية بالانتشار، بدأت عمليات “التنجيم” عن العملة. التنجيم للعملات الافتراضية يتم بفك معادلات رياضية طويلة ومعقدة. لفكها توجد حاجة لاستعمال ذاكرة الحاسوب وموارد أخرى. حين يتم الاختراق بهذا الهدف، لا يسعى الهاكر لإيذائك او سرقة معلوماتك، لكنه يستغل حاسوبك. بالتالي يصبح حاسوبك بطيئاً جداً لقيامه بعمليات حسابية معقدة حتى يتم التنجيم ويكسب الهاكر من خلال ذلك النقود ببيع العملات الافتراضية التي تنم تنجيمها.

https://bit.ly/2yBjT8a

https://tcrn.ch/2LZUu0F