تأتي هذه الندوة لتسليط الضوء على الحملات الإعلاميّة السّياسيّة خلال فترة انتخابات الكنيست الإسرائيليّ، والتي توزعت ما بين حملات تدعو إلى التّصويت وحملات تدعو إلى مقاطعة الإنتخابات، سواءً كانت مخططة أو عفويّة، وذلك من خلال مداخلات لمجموعة من المختصين في المجال والذين كانوا جزءًا من هذه الحملات الإعلاميّة.
الحملات الإعلامية السياسية ومدى تأثيرها: انتخابات 2015 نموذجًا

حملة – المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي 

يدعوكم لحضور حلقة نقاش حول

الحملات الإعلامية السياسية ومدى تأثيرها: انتخابات 2015 نموذجًا.

وذلك يوم الأربعاء الموافق 15.4.2015 الساعة 19:00 في مقر جمعية الثقافة العربية – حيفا شارع المخلص (يود لاميد بيرتس) 14.
تشكل الحملات الإعلاميّة عمومًا تأثيرًا على المتلقي/ة، سواءً التجاريّة منها أو الاجتماعيّة، وكل حملة تحمل في مسارها أهدافًا واضحًا من جهة، ومن جهة أخرى تصل أحيانًا إلى أهداف لم تتوقعها ولم تضعها ضمن خطة عملها. وفي ظلّ اجتياح مواقع التّواصل الاجتماعيّ لحياتنا، نكتشف إلى كم هائل من الحملات الإعلاميّة التي تؤثر علينا، إيجابًا أو سلبًا، ومنها تلك التي تؤثر على اتخاذ قرارات ما تجاه موقف أو تحرك.
تأتي هذه الندوة لتسليط الضوء على الحملات الإعلاميّة السّياسيّة خلال فترة انتخابات الكنيست الإسرائيليّ، والتي توزعت ما بين حملات تدعو إلى التّصويت وحملات تدعو إلى مقاطعة الإنتخابات، سواءً كانت مخططة أو عفويّة، وذلك من خلال مداخلات لمجموعة من المختصين في المجال والذين كانوا جزءًا من هذه الحملات الإعلاميّة.

يشارك في الحلقة:

– وطن القاسم – طاقم الحملة الإعلامية للقائمة المشتركة / مدير عام “لمسة ميديا” للإنتاج والتسويق

– أحمد خليفة – حملة مقاطعة الانتخابات

– أديب عوض – حملة “استعمل صوتك” لتشجيع التصويت

يدير الجلسة الكاتب رازي نجار

FACEBOOK EVENT