في بداية الأسبوع الماضي تم انهاء دورة الأمان الرقمي والعنف الجندري على الشبكة الاولى في مدرسة شميدت في القدس وتخرجن عشر طالبات من الصف الثامن بعد أن حضروا ثمانية لقاءات اسبوعية خلال الأشهر نيسان-حزيران من السنة الجارية

انعقدت هذه الدورة تحت إطار مشروع الأمان الرقمي في مركز حملة وبالتعاون مع مدرسة شميدت للبنات في القدس وقد قامت بتدريب الطالبات المدربة دلال سعادة من القدس. تطرقت المدربة خلال اللقاءات الى عدة مواضيع في مجال الأمان الرقمي والعنف الجندري على الشبكة مثل: كيف يعمل الانترنت، مفهوم الخصوصية في العالم الرقمي، وسائل التواصل الاجتماعي، كيف نحمي البيانات، العنف القائم على النوع الاجتماعي، الحماية والوقاية من الابتزاز على الشبكة وغيرها

أكدت مديرة مدرسة شميدت للبنات السيدة مارلين موج ورئيس لجنة اولياء الامور السيد حاتم عواد على اهمية رفع الوعي عند طالبات المدرسة في موضوع الأمان الرقمي والعنف الجندري على الشبكة وعلى ضرورة الاستمرار في مثل هذه المشاريع بين مركز حملة ومدرسة شميدت للبنات. اذ ان من المخطط استكمال هذه الدورة في السنة الدراسية القادمة على شكل أوسع وأطول